أنا المسمى ع. سعيدون
استاد التعليم الابتدائي بفضل المدرسة المغربية العمومية ، وأنا كما أنا الآن بفضلها
فهي مكسبي الوحيد في هذا الوطن
إذا أردتم أن ترفعوا أيديكم فارفعوها عن بيع البلد بدراهم رمزية.
إذا أردتم أن ترفعوا الدعم فارفعوه عن مهرجاناتكم الساقطة ومؤتمراتكم المهزلة ونواديكم الأرستقراطية الهجينة.
إذا أردتم أن تطبقوا التقشف طبقوه عليكم وعلى رواتبكم وعلى تقاعدكم ونهاية خدماتكم وسفرياتكم ودراسة أبنائكم واستشفائكم وسياحتكم واقتناء أفخم السيارات لكم ولعائلتكم.
لا ترفعو أيديكم عن المدرسة العمومية التي يدرس فيها أبناء المعلم الذي علمكم ، وأبناء الشرطي الذي يوفر أمنكم ، وأبناء الجندي الذي يحمي ثغوركم ، وأبناء الفلاح الذي يوفر قوت يومكم ، وأبناء العامل الذي يشتغل في معاملكم ومناجمكم وضيعاتكم ، وأبناء الخادمة التي تنظف قذارتكم وتطبخ علفكم ، وأبناء الفقراء الذين جازفوا بأرواحهم وعائلاتهم وأعمالهم وممتلكاتهم ليسترجعوا صحراءنا السليبه.
هؤلاء وغيرهم هم الوطن وهم الشعب وهم من يجب العودة إليهم قبل وضع الخيط في الإبرة التي أرى أنكم تعدونها لوضع آخر (غرزة) في كفن هذا الوطن.
عودوا إلى رشدكم وتذكروا أنكم من سواد هذا الشعب ومنه وبفضله صرتم إلى ما صرتم عليه.
فليحيا الوطن المغبون ...
إذا كنتم تشاطرني الرأي رجاء إعادة نسخ هذا المنشور على صفحتكم مع التعريف بإسمك في بدايته.

ع. سعيدون