اقتحم اعضاء جمعية المعطلين مقر العمالة بالقوة بعد منعهم من حضور جلسة استثنائية للمجلس الاقليمي . ويعود شريط الاحداث الى طلب اعضاء جمعية المعطلين الدخول الى مقر العمالة لحضور جلسة استثنائية خصصت لمناقشة توسعة وتأهيل المنطقة الصناعية. وكالعادة وبالرغم من عدم الاعلان عن جلسة سرية فبامر وتعليمات من مجهول تم منع المعطلين وسائر المواطنين لحضور اشغال هذه المؤسسة الدستورية . وقد انتظر المعطلون لساعات طوال تحت لهيب الشمس لكن سياسة المرجئة والمعطلة منعت المعطلين خلف الاسوار الحديدية . وقد كان على المعطلين انتظار دخول سيارة الكاتب العام ليجتاحوا الباب الرئيسي ويندفعوا في اتجاه بناية العمالة وقاعة الاجتماع مهللين ومرددين للشعارات المنددة والمستنكرة. وقد تزامن وصولهم الى باب القاعة مع تلاوة البرقية بالتمام والكمال لتنتهي الجلسة بقيادة الحاج بارك وحضور العامل الذي اكد جهله بطلب المعطلين في غياب تام للجمهور يذكرنا بملاعب كرة القدم الوطنية .